إعلانات مرتبطة بالكرملين… أداة جديدة من “فيسبوك” لكشف الدعاية الروسية

في الشهر الماضي، أعلنت شركة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أنها تعمل على أداة تسمح للمستخدمين بمعرفة ما إذا كانوا يتابعون الصفحات والحسابات التي تم ربطها بجماعات تدعمها روسيا. هذه الأداة باتت متاحة الآن، ويمكنكم من الآن التأكد ما إذا كنتم متأثرين بصفحات أنشأتها مؤسسة Internet Research Agency المتهمة بالترويج للدعاية الروسية.

ويمكنكم العثور على الأداة في مركز المساعدة في “فيسبوك” عبر هذا الرابط، وهناك سوف تجدون قائمة بالصفحات المختلفة التي تتابعونها والتي ترتبط بهذه المؤسسة المدعومة من الكرملين، ويمكنكم أيضاً تسجيل الدخول باستخدام حساب “إنستاغرام”.

لكن رغم وجود قائمة من هذه الصفحات إلا أن الأداة الجديدة لن تخبر المستخدم ما إذا كان قد نشر محتوىً أو شاهده في هذه الصفحات.

ورفض الرئيس التنفيذي لشركة “فيسبوك”، مارك زوكربيرغ، في البداية، اعتبار منصاته قد أثرت على انتخابات الرئاسة لعام 2016، لكن الشركة اعترفت في وقت لاحق بأن المنظمات المدعومة من روسيا وضعت إعلانات عبر الموقع، وأن ملايين الأشخاص قد رأوها.

وتمثل الحسابات المعنية جزءاً من جهود واسعة النطاق، على حد قول “فيسبوك”، لـ”زرع الانقسامات وعدم الثقة” قبل وبعد انتخابات عام 2016، إذ اعتمدت على الأيديولوجيا ونظمت صفحة واحدة على الأقل، يشتبه بأنها مرتبطة بروسيا، مسيرات غير مباشرة.

كما أشارت تحقيقات إلى أن وكالة Internet Research Agency قد عرضت الآلاف من الإعلانات المثيرة للانقسام أمام 10 ملايين شخص، وغالباً ما توجههم إلى صفحات ذات مواضيع مشابهة، وقد قالت “فيسبوك” إنها تعمل على اتخاذ المزيد من الخطوات لمنع تكرار مثل هذه الحادثة، بما في ذلك فحص المجموعات التي تقف وراء الإعلانات.

المصدر: العربي الجديد