PARIS, FRANCE - DECEMBER 23: In this photo illustration a woman holds an Apple mobile phone iPhone 5 on the screen of which we can see the battery charge indicator on December 23, 2017 in Paris, France. Apple has admitted that it was clamping the processors of old iPhone at certain stages of their life cycles, to deliberately slow down the performance of batteries of older models of iPhone. (Photo by Chesnot/Getty Images) | Chesnot via Getty Images

آبل تصحّح خطأها.. يمكنك استبدال البطارية بدءاً من اليوم وهذا هو السعر

دخلت شركة آبل في حالة من الجدل بسبب قرارها إبطاء هواتف iPhone القديمة عمداً لرفع أداء البطارية.

وفي الوقت الحالي، تتخذ آبل خطوة أبعد من خلال توفير إمكانية استبدال البطارية بسعر مُخفض على الفور، بحسب موقع Mashable.

وابتداءً من اليوم، قامت آبل بتخفيض تكلفة استبدال بطارية هاتف آيفون iPhone من 79 دولاراً إلى 29 دولاراً. وتعهدت الشركة بهذه الصفقة عندما أعلنت في بادئ الأمر عن اعتذارها يوم الجمعة، ولكن قامت الشركة بتحديث موقعها لتمحو إشارتها إلى “آخر يناير/كانون الثاني” كموعد لبدء البرنامج.

فإذا قمت بزيارة صفحة الاعتذار الرسمية الآن، فسترى هذه الرسالة:

تخفض آبل تكلفة استبدال بطارية هاتف آيفون iPhone خارج الضمان بقيمة تصل إلى 50 دولاراً – من 79 دولاراً إلى 29 دولاراً – لأي شخص يمتلك هاتف iPhone 6 أو الإصدارات الأحدث التي بحاجة إلى الاستبدال، وستصبح متوافرة في جميع أنحاء العالم خلال شهر ديسمبر/كانون الأول 2018. وسيجري الإعلان عن التفاصيل عبر موقع apple.com لاحقاً.

الصفقة متاحة من اليوم

وفي تصريح أُرسل إلى موقع Mashable، أكد المتحدث باسم آبل أن الصفقة ستكون متاحة بدءاً من اليوم وأضاف: “اعتقدنا أننا بحاجة إلى المزيد من الوقت كي نستعد للأمر، لكننا سُعداء بأن نقدم لعملائنا التكلفة الأقل للتو. وقد تكون الدفعات الأولى لبعض بطاريات الاستبدال محدودة”.

وتعتبر هذه الأخبار رائعة بالنسبة لأي شخص يمتلك هاتف iPhone 6 أو أي إصدار أحدث من الأجهزة التي تعاني مشاكل متعلق بالبطارية. وإذا قررت استغلال هذا البرنامج، ننصح بتحديد موعد مع (الدعم الفني) Genius Bar عبر موقع آبل Apple website قبل التوجه مباشرة إلى المتجر. كما ينبغي عليك الاتصال مقدماً للتأكد من وجود بطاريات لديهم لاستبدال بطاريتك.

وتعتبر هذه الصفقة مذهلة للغاية إذا أخذنا في الحُسبان أنها تمثل جزءاً بسيطاً من السعر العادي. وبصراحة، لا نرى سبباً لتضييع هذه الفرصة إذا كان بحوزتك هاتف قديم ذو بطارية رديئة. ولكن لا يعني ذلك أن آبل بريئة.

وتواجه آبل في الوقت الحالي أكثر من درزينة من الدعاوى القضائية تتعلق بمشكلة البطارية. كما أن ذلك لا يُعوّض عن حقيقة أن آبل أخفقت في الكشف عن الممارسة التي اتخذتها في البداية. وبالنسبة لمسألة ما إذا كان المستهلكون سيستمرون في الثقة بآبل، فإن الأمر لم يتضح بعد، ولكن إذا كانت أرقام المبيعات تمثل أي مؤشر، نتصور أن الشركة ستكون على ما يُرام.

المصدر: هافينغتون بوست عربي